الخلافات تعود من جديد فهل تطلقت روبي بالفعل هذه المرة؟

Advertisement
ruby

يبدو أن العلاقة بين المخرج سامح عبد العزيز والفنانة روبي توترت مجدداً، فبعد إعلان الطلاق عقب ولادة طفلتها طيبة ومن ثم العودة بعدها بأشهر قليلة حيث أعلنت بعدها روبي

أن الطلاق لم يتم رسمياً وأنها كانت مجرد خلافات عادية، عادت مرة أخرى إلى التوتر.

Advertisement

فقد كشفت بعض التقارير الصحفية عن وقوع الطلاق بين الفنانة روبي والمخرج سامح عبد العزيز للمرة الثانية,

وأن الإنفصال الثاني تم مجدداً بعدما تصاعدت حدة الخلافات بينهما،.

Advertisement

وفي ذات السياق، لم يعلق حتى الآن أياً من روبي وسامح عبد العزيز على الخبر المتداول بطلاقهما،

وإكتفى الأخير فقط للتأكيد على أن حياته الشخصية خط أحمر، وأن إنفصاله أمراً شخصياً لا يخص أي شخص أخر,

وهذا ما أكد من مصادر قريبة منهما أن الإنفصال قد حدث بالفعل خلال الأيام الماضية بعد وقوع مشاكل كبيرة بينهما،

رغم أن فترة عودتهما للزواج مرة أخرى لم تتعد أربعة أشهر.

وتابع المصدر تسريباته بأن روبي تركت منزل الزوجية بصحبة إبنتها الوحيدة طيبة،

أقرأ في شائع أيضا
سيدة كويتية تطلب الطلاق من زوجها وتتهمه بخيانة الامانة بسبب لعبة

وطلبت الطلاق من زوجها سامح عبد العزيز الأمر الذي إستجاب له الأخير.

وفيما ترددت أخبار عن إعتزال الفنانة ” روبي ” في الفترة المقبلة ولا سيما بعد أن فشلت في العثور على أعمال جديدة تعود بها

وأنها تنوي التفرغ لتربية إبنتها، إلا أن الحقيقة هي العكس إذ تحاول روبي أن تحضر بقوة خلال الفترة المقبلة

لتعوض عن مشاكلها التي تواجهها من وقت لآخر وهي بالفعل في إنتظار بدء تصوير مسلسل “حجر جهنم”

الذي تعاقدت عليه العام الماضي وتأجل إلى أجل غير مسمى.

 فيما تجهز لعمل سينمائي جديد ببطولة فيلم ” علي بابا ” لتعود من خلاله إلى البطولة المطلقة،

وحتى الآن بالرغم من أنها تعاقدت عليه لم تبدأ التحضيرات بعد،

على أن تبدأ العمل عليه بعد أسابيع قليلة ليكون ضمن خريطة أفلام نصف العام الدراسي المقبل.

من جهة أخرى تفكر حالياً في العودة الى الغناء من خلال أغنية جديدة تعمل على تحضيرها.

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقعنا وإنما تعبر عن رأي أصحابه. نعمل في شائع على مسح أي تعليق مسيء سواء كان ضد أفراد أو جماعات عرقية او دينية وكذلك التعليقات المسيئة لأي حكومة