بعد اعترافها بالشواذ جنسيا مايا دياب تثير الجدل بالخمور

Advertisement
maia

مايا دياب هذا الإسم كفيل بسرد الإشاعات وإثارت الجدل والبلبلة في الوسط الفني وأيضاً في مواقع التواصل الإجتماعي , فدائما ما تنتشر الإشاعات من وراء وضعها لبعض من صورها

من حياتها اليومية على مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة ” الإنستغرام “

Advertisement

لتثير البعض منها إعجاب محبيها ومتابعيها والكثير منها ما يتير غضبهم وإستفزازهم .

حيث تنشر ” مايا ” الكثير من الصور الجريئة والمثيرة التي تظهر مفاتنها وتضاريس جسدها

Advertisement

وينقسم محبيها إلى فريقين حيث يقول الأول أن هذا لإثارة الجمهور وللفت أنظارهم لها , والآخر يعتبره حرية شخصية ولا دخل لأحد فيه .

فمثلا منذ فترة ليست بالبعيدة أعلنت الفنانة مايا دياب عن إحياء حفل للمثليين في ملهي ليلي على صفحتها على “انستغرام”،

هذا وقد صار المتوقع وأثارهذا الإعلان ضجة من قبل جمهورها فإستغرب بعضهم إقدامها على مثل هذا الحفل،

إلا أن البعض الأخر رأى أن الإنفتاح مهم ولا ضرورة لإنتقادها على خيارها الغناء لجميع فئات المجتمع.

وفي حدث جديد لها نشرت مؤخرا صورة لها وهي تحتسي الخمور في ملهى ليلي مع بعض من أصدقائها

أقرأ في شائع أيضا
احلام تعتذر للشعب اللبناني وتنفي اجرائها لاي عملية تجميل

ومن الواضح أنها كانت في قمة سعادتها بما تفعله ولا تستحي من أحد , هذه الصورة كانت تحتوي على بعض الكؤوس لها

ولبعض من الأشخاص لم تذكر شخصياتهم وقد كتبت في محتوى الصورة

” عادةً لا نشرب النخب في مثل هذا الوقت، ولكن اليوم هو مميّز للغاية. إنتظروني”،

هذا ما أكد لنا أنها تحضر لبعض من أعمالها الفنية الجديدة وتحضر مفاجأة لجمهورها ومعجبيها .

هذه الصورة شكلت حالة من الجدل بين صفوف الناشطين، الذين تداولوا الخبر بشكل كبير

ومنهم من إنتقد خطوتها وأهانها في الكثير من التعليقات السخيفة ومنهم من دافع عنها.

ومع هذا كله وضحت الفنانة لمصادر قريبة منها أنها قررت أن تحتفل وتحتسي الخمر

لتحاول التغلب على المشاكل التي دائما ما تواجها والإنتقادات المهينة والتعليقات السخيفة التي تنهال عليها بدون اأدني مسئولية .

ردت الفنانة على بعض هذه الإنتقادات بكل جرئة وشجاعة ولكن عندما زاد الوضع عن حده

قررت غلق التعليقات الخاصة بها والإستمتاع بحياتها بدون إنتقادات سلبية تجعل حالتها النفسية سيئة .

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقعنا وإنما تعبر عن رأي أصحابه. نعمل في شائع على مسح أي تعليق مسيء سواء كان ضد أفراد أو جماعات عرقية او دينية وكذلك التعليقات المسيئة لأي حكومة