زوجة هندية تقطع اصابع زوجها لانه بحث في هاتفها دون اذنها

Advertisement
fon

منذ فترة ظهر محامي اماراتي الجنسية اوضح ان الزوجة اذا ما قامت بتفتيش هاتف زوجها دون اذنه فان هذا سيعرضها للحبس والغرامة ايضا الامر الذي اثار الكثير من الجدل

وايضا الكثير من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وقد يكون السبب في ذلك هو ان هذا الامر يحدث بالفعل في اي منزل بالعالم سواء العالم العربي او العالم بوجه عام

Advertisement

فاي زوجة قد تمسك الهاتف المحمول الخاص بزوجها وتقوم بالتفتيش فيه والبحث فيه ولا يتم القاء القبض عليها ولا حتى تغريمها ولكن ليس بالضرورة ان يكون عدم تطبيق القانون تأكيد لعدم وجوده

وقد قام المحامي ايضا بالتوضيح ان الامر ينطبق على الزوج كذلك فاذا ما قام الزوج بالتفتيش في هاتف زوجته دون اذن منها فان هذا سيجعله يقع تحت طائلة القانون

Advertisement

ولكن يبدو ان الهند لا تقوم بتطبيق مثل هذة القوانيين وهو الامر الذي جعل زوجة هندية تقرر ان تطبق قانون خاص بها دون النظر الى اي عواقب اخرى يمكن ان تحدث

حيث قامت زوجة هندية بقطع اصابع زوجها لانه امسك هاتفها المحمول وقام بالتفتيش فيه دون ان تأذن له بذلك فما كان منها الا ان فقد شعورها وتفكيرها المنطقي

أقرأ في شائع أيضا
الشرطة الكويتية تلقي القبض على سعودي بسبب المخدرات

والتفاصيل كما تم ذكرها في احدى الصحف المحلية بالهند ان هناك زوجة تدعى سونيثا سينغ وتبلغ من العمر 28 عاماً قامت بقطع اصابع زوجها واحداث ضرر بالغ في يده

وذلك بعد ان حضر الزوج من العمل وطلب من زوجته العشاء فاجابته بانها لم تقوم باعداده بعد وكانت تنظر للهاتف طوال الوقت ولم تنظر له حتى وهي تكلمه

فما كان منه الا ان قام باختطاف الهاتف من يدها ونظر فيه وقام بالتفتيش في رسائلها لكي يستطيع ان يرى من الذي تتحدث معه وتهمله هو بسببه

هذا التصرف اغضب الزوجة بشكل كبير فما كان منها الا ان قامت بالذهاب الى المطبخ واحضرت السكين وهجمت على زوجها فقامت باحداث هذة الاصابات الخطيرة

فما كان من الزوج الا ان توجه الى قسم الشرطة وطلب الحماية من زوجته التي اعتدت عليه بهذة الطريقة وقام بذكر التفاصيل كلها واوضح انها لا تعتني به على الاطلاق ولا تهتم بشئ سوى هاتفها المحمول فقط

يذكر أن الزوجين اللذان يعملان في مجال تقنية المعلومات ويعيشان بولاية بيهار الهندية، مضى على زواجهما حوالي سبعة أعوام، كما أن لديهما طفلاً عمره 6 سنوات.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقعنا وإنما تعبر عن رأي أصحابه. نعمل في شائع على مسح أي تعليق مسيء سواء كان ضد أفراد أو جماعات عرقية او دينية وكذلك التعليقات المسيئة لأي حكومة